كيف يحتفل الإمبراطور الصيني بالسنة القمرية الجديدة؟
مشاركة
ترتدي عائلة من القرن الثامن عشر أفضل ثيابها الاحتفالية، وهي تجلس إلى وليمة فخمة في غرفة مُزدانة بلافتات مُبشرة بالخير، حسب موقع «سي إن إن».

سيبدو هذا المشهد مألوفاً لكثير من الأسر في جميع أنحاء الصين والعالم، حيث تتمتع باحتفالاتها وتقاليدها وأطعمتها الرمزية خلال فترة الأعياد التي بدأت يوم الأحد الماضي. لكن هناك بعض الاختلافات المهمة: هذا الطبق الكبير مزخرف بطريقة رائعة باستخدام مينا كلوسونيه، واللافتات مرصعة بالفيروز، واليشم، والياقوت، والاختيار الأبوي للأزياء هو رداء حرير مزدان بزخارف التنين المخيط يدوياً بخيوط الذهب. إنها سنة قمرية جديدة مناسبة لإمبراطور.

وقالت دايزى وانغ، نائبة مدير متحف قصر هونغ كونغ، حيث تُعرض هذه الكنوز من عهد أسرة تشينغ في صالة عرض بالطابق الثاني، وتركز على الحياة اليومية في القصر الإمبراطوري في بكين: «إنها سيمفونية للحواس».

وأضافت وانغ: «يجب أن تتخيلوا ما سوف يسمع الإمبراطور وعائلته، وما يتذوقونه، ويلمسونه، وماذا يشمون من روائح. علينا تطويع كل حواسنا لتخيل ما حدث قبل 300 عام داخل المدينة المحرمة».

الشرق الأوسط سوف تستخدم المعلومات التي تقدمها في هذا النموذج للاتصال بك وتقديم التحديثات والتسويق. يرجى إعلامنا بجميع الطرق التي ترغب من خلالها الاتصال بنا.

يمكنك تغيير رأيك في أي وقت عن طريق النقر على رابط إلغاء الاشتراك الموجود في ذيل أي بريد إلكتروني تتلقاه منا، أو عن طريق الاتصال بنا على الإيميل

وسوف نعالج معلوماتك بكل احترام. لمزيد من المعلومات حول ممارسات الخصوصية لدينا، يرجى زيارة موقعنا على الانترنت، من خلال النقر على الرابط أدناه، أنت توافق على أننا قد نقوم بمعالجة معلوماتك وفقًا لهذه الشروط.

© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام

مشاركة
1 2 3 4 ... 25

قد يعجبك

Egypt News - أخبار مصر، التطبيق الإخباري الأول في جمهورية مصر العربية