الشعبة العامة للذهب تحذر من غش تجاري انتشر في الآونة الأخيرة| تفاصيل
مشاركة
رصدت الشعبة العامة للذهب والمشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، بعض محاولات بيع سبائك غير مدموغة (سبيكة بلدي) على صفحات التواصل الاجتماعي بما يخالف القانون ويشكل مجالًا واسعًا للغش التجاري والتلاعب بحقوق المستهلكين.

قال هاني ميلاد، رئيس الشعبة العامة للذهب والمشغولات الذهبية، إن السبائك التي يتم بيعها للمستهلك يجب أن تتوافر فيها مجموعة من الشروط أهمها أن تكون مدموغة من مصلحة الدمغة والموازين لضمان عيار ووزن السبيكة، بالإضافة لختم المصنع المنتج للسبيكة، كما يتم تغليفها بشكل مناسب للحفاظ عليها وضرورة استلام العميل لفاتورة بالسبيكة المشتراة.

أوضح أن السبائك غير المدموغة التي يتم تداولها غير مطابقة للمواصفات كما يعتبر بيعها للمستهلك غير قانوني بينما يتم تداولها كخام بين المصانع والورش فقط، ويتم دمغها ومعايرتها بعد إنتاجها في شكل سبيكة رسمية أو مشغولات ذهبية.

أشار ميلاد إلى أن تلك السبائك غير محددة العيار أو الوزن بشكل دقيق والأرقام المدونة على تلك السبائك ختمت بمعرفة الورشة التي تنتجها وغير معايرة أو مضمونة بشكل رسمي بما يفتح مجالا واسعا لغش المستهلكين بتداولها بعيار أو وزن غير حقيقي.

كما لم يسدد عن إنتاجها ضريبة أو رسوم دمغة معايرة وتعتبر تلك السبائك غير صالحة لاستخدام المستهلك النهائي.  

مشاركة
1 2 3 4 ... 33

قد يعجبك

أخبار بلادي ـ أخبار عاجلة، تطبيق الأخبار العربي رقم واحد