أمريكا تصدر تحذيرا عاجلا إلى مواطنيها في إثيوبيا

أمريكا تصدر تحذيرا عاجلا إلى مواطنيها في إثيوبيا
0
44

03/07/2021 أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا، اليوم الجمعة، حثت فيه الأمريكيين في إقليم تيغراي الإثيوبي على الاحتماء في أماكنهم في ظل الاضطرابات الحالية، عقب الاشتباكات بين... أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا، اليوم الجمعة، حثت فيه الأمريكيين في إقليم تيغراي الإثيوبي على الاحتماء في أماكنهم في ظل الاضطرابات الحالية، عقب الاشتباكات بين الحكومة الإثيوبية وقوات المتمردين المحلية.

يأتي ذلك، بعدما حذرت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، من احتمال وقوع مزيد من الاشتباكات في إقليم تيغراي الإثيوبي بين مقاتلي "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" وقوات من عرقية الأمهرة والجيش الإريتري.

إعلام: فرار مقاتلة "إف 35 بي" من البارجة الروسية يشكل عارا على بريطانيا

وقال التحذير الأمريكي: "على المواطنين الأمريكيين في تيغراي أن يحتموا في أماكنهم. نحن نعمل على خطط نقل للأمريكيين في ميكيلي. إذا كنت مواطنا أمريكيا في تيغراي أو لديك فرد من عائلة مواطن أمريكي في ميكيلي، يرجى الاتصال بنا".

إذا كان التعليق يهدف إلى إعلان تجاري، أو الترويج لإعلان سياسي غير لائق أو غير قانوني، أو أي مصادر أخرى على الإنترنت يكون محتواها ما تم ذكره أعلاه.

جميع الحقول المعلمة بـ (*) من الضروري إملائها

إدارة الموقع تملك الحق في أن تحظر دخول المستخدم إلى صفحة الموقع، أو حذف حسابه دون إشعاره، وذلك إذا انتهك المستخدم أو بدر منه سلوك دلّ على انتهاكه لما تم ذكره من القواعد أعلاه.

إدارة الموقع لها الحق في أن تحذف التعليقات التي تحتوي على لغات تختلف عن لغة غالبية محتوى الموقع. لدى كافة مواقع

المكمل الغذائي رقم 1 لرفع طاقة الجسم ليس فيتامين "سي"

تدمير سد في إثيوبيا على أيدي مسلحين معارضين لآبي أحمد

في نوفمبر/ تشرين الثاني بعد أن اتهمت الحكومة الإثيوبية الحزب الحاكم المحلي بالهجوم على موقع عسكري لاختطاف أسلحة وتسليح ميليشيات مناهضة للحكومة، ويسيطر الجيش الإثيوبي على منطقة تيغراي منذ ذلك الحين، ما أدى إلى اندلاع قتال مع المتمردين.

تشير التقارير إلى أن ما يقدر بنحو مليوني شخص من سكان تيغراي البالغ عددهم 6 ملايين قد فروا من منازلهم، ومن المحتمل أن يعاني ما يقدر بنحو 900 ألف شخص من ظروف المجاعة.

ما هي أكبر الدول المنتجة للذهب في العالم؟ وما إنتاج البلدان العربية منه؟

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن