تابع احصائيات كورونا عبر الرابط المباشر

عمالة الأطفال تتزايد عالميا لأول مرة منذ عقدين بسبب كورونا

عمالة الأطفال تتزايد عالميا لأول مرة منذ عقدين بسبب كورونا
0
31

10/06/2021 أعلنت الأمم المتّحدة الخميس، أنّ عدد الأطفال العاملين في العالم ارتفع للمرة الأولى منذ عقدين، محذّرة من أنّ ملايين آخرين معرّضين لخطر العمل بسبب تداعيات جائحة أعلنت الأمم المتّحدة، الخميس، أنّ عدد الأطفال العاملين في العالم ارتفع للمرة الأولى منذ عقدين، محذّرة من أنّ ملايين آخرين معرّضون لخطر العمل بسبب تداعيات جائحة "كوفيد-19".

وقالت منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتّحدة للطفولة (يونيسيف)، في تقرير مشترك، إنّه حتى مطلع العام 2020 "ارتفع عدد الأطفال العاملين في العالم إلى 160 مليون طفل، بزيادة 8.4 مليون طفل في السنوات الأربع الماضية".

ولاحظ التقرير "ارتفاعا كبيرا في عدد الأطفال العاملين ضمن الفئة العمرية 5–11 عاما، والذين يمثّلون اليوم أكثر من نصف الرقم العالمي الإجمالي"، مشيرا إلى أنّه ضمن هذه الفئة العمرية "ارتفع عدد الأطفال الذين يزاولون أعمالا خطرة، أي أعمالا يحتمل أن تضرّ بصحتهم أو سلامتهم أو أخلاقهم، بمقدار 6.5 مليون منذ عام 2016 ليصل إلى 79 مليونا". 

ولفت التقرير خصوصا إلى الوضع في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث "أدّى النموّ السكّاني والأزمات المتكرّرة والفقر المدقع وضعف تدابير الحماية الاجتماعية، إلى زيادة عدد الأطفال العاملين بمقدار 16.6 مليونا خلال السنوات الأربع الماضية".

وأعرب التقرير عن الأسف لأنّ "التقدّم نحو إنهاء عمل الأطفال قد توقّف لأول مرة منذ 20 عاما، ما يعاكس الاتجاه السابق الذي سجّل انخفاض عدد الأطفال العاملين بمقدار 94 مليون طفل بين عامي 2000 و2016".

وحذّر التقرير من أنّ "تسعة ملايين طفل إضافي في العالم معرّضون لخطر الاضطرار إلى العمل بحلول نهاية عام 2022 بسبب الجائحة"، في حين "قد يرتفع هذا الرقم إلى 46 مليونا إذا لم تتوفّر لهم إمكانية الحصول على الحماية الاجتماعية الضرورية".

أما من حيث القطاعات التي يعمل فيها الأطفال، فقال التقرير إنّ "قطاع الزراعة يشغّل 70 بالمئة من الأطفال العاملين (112 مليونا)، يليه 20 بالمئة في الخدمات (31.4 مليونا)، و10 بالمئة في الصناعة (16.5 مليونا)".

أعلنت الهند اليوم الخميس تسجيل أعلى زيادة في عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في يوم واحد في العالم حيث رصدت 6148 وفاة جديدة على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ولفت إلى أنّ "الصدمات الاقتصادية الإضافية وإغلاق المدارس بسبب كوفيد-19 يعنيان أنّ الأطفال العاملين أصلا قد يعملون ساعات أطول أو في ظروف تزداد سوءا، في حين سيضطر كثيرون غيرهم إلى مزاولة أسوأ أشكال عمل الأطفال؛ بسبب خسارة وظائف ودخل أفراد الأسر الضعيفة".

أرقام عمالة الأطفال ازدادت سوءا بسبب تداعيات كورونا الاقتصادية- موقع "يونيسيف"

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن