أتم حفظ القرآن في سن الـ11 ويفسر الآيات للأطفال.. قصة أصغر إمام مسجد بدمياط

أتم حفظ القرآن في سن الـ11 ويفسر الآيات للأطفال.. قصة أصغر إمام مسجد بدمياط
0
92

02/05/2021 أحب حفظ كتاب الله منذ الصغر لم تشغله الدراسة عن تحقيق حلمه بأن يصبح إمام مسجد يوما ما شقيقه الأكبر كان الداعم له حرص على تحفيظ القرآن للصغار و شرح آياته لهم. يروي الشيخ محمود  عبدالعزيز إمام مسجد عمرو بن العاص، أحد أشهر مساجد محافظة دمياط ومصر، 32 عاما، خريج كلية أصول دين

منذ أن كان عمره لم يتخطى الخمس سنوات، نشأ في أسرة تهتم كل الاهتمام بأطفالها منذ الصغر، تربى هو وشقيقه الأكبر على حب الله و رسوله والوسطية، لم يعرفا التشدد يومًا ما، حرص على أن يعلم الأطفال الصغار، ما لم يتعلمه في الصغر ليصبح النشء الحديث حافظ وفاهم لنصوص الآيات دون تشدد أو تسيب، مطبقا الوسطية التي أمرنا بها نبينا محمد «صلى الله عليه وسلم»، رغم صغر سنه لكنه استطاع أن يتولى إمامة واحدًا من أهم و أشهر مساجد محافظة دمياط إلا وهو مسجد

 بالمنصورة، وابن محافظة الدقهلية قصته لـ «الوطن»، قائلًا: بدأت حفظ القرآن الكريم من سن الـ5، بكتاتيب قريتنا أنا وشقيقي الأكبر محمد، حيث كان يعمل والدي مدير عام بهيئة السكة الحديد، ووالدتي كانت تعمل موظفة في التأمينات، وشاء القدر أن أتم حفظ كتاب الله وأنا في سن الـ11 عام، حينما كنت طالب بالصف  الخامس الابتدائي.

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن