تابع احصائيات كورونا عبر الرابط المباشر

هل تهرب الصين من العقوبات الأميركية عبر اليوان الرقمي؟

هل تهرب الصين من العقوبات الأميركية عبر اليوان الرقمي؟
0
25

07/04/2021 تشعر بكين بالانزعاج من التوسع السريع في سجل العقوبات الأميركية، الذي يضم اليوم أكثر من 250 اسماً صينياً ما بين أفراد وشركات، بما في ذلك سياسيون تتهمهم الولايات المتحدة بارتكاب فظائع ضد الأقليات العرقية، أو تقييد الحريات في هونغ كونغ. جراء هذه العقوبات الأميركية تحتفظ رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام بمخزون نقدي في منزلها، لأن البنوك تخشى التعامل معها كي لا تتعرض تشعر بكين بالانزعاج من التوسع السريع في سجل العقوبات الأميركية، الذي يضم اليوم أكثر من 250 اسماً صينياً ما بين أفراد وشركات، بما في ذلك سياسيون تتهمهم الولايات المتحدة بارتكاب فظائع ضد الأقليات العرقية، أو تقييد الحريات في هونغ كونغ. 

جراء هذه العقوبات الأميركية تحتفظ رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام بمخزون نقدي في منزلها، لأن البنوك تخشى التعامل معها كي لا تتعرض أموالها للتجميد الأميركي، لكن يمكن أن يمنح اليوان الرقمي مخرجاً لها ولأولئك الذين تسعى الولايات المتحدة إلى معاقبتهم والحد من تبادلهم للأموال. كما لن تحتاج البورصات إلى استخدام "سويفت"، وهي شبكة المراسلة المستخدمة في تحويل الأموال بين البنوك التجارية، ويمكن للحكومة الأميركية مراقبتها، بالتالي قد يشكل اليوان الرقمي فرصة لإضعاف قوة العقوبات الأميركية ليس على الأفراد والشركات الصينية فحسب، إنما أيضاً على حلفاء بكين وبخاصة الدول التي تصفها واشنطن بالمارقة، وعلى رأسها إيران وكوريا الشمالية وكذلك رؤساء مثل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والعسكر في ميانمار.

وفي الاختبارات التي أجريت في الأشهر الأخيرة، قام أكثر من 100 ألف شخص في الصين بتنزيل التطبيق ليتمكنوا من إنفاق منح حكومية صغيرة من النقد الرقمي مع التجار، بما في ذلك المنافذ الصينية لـ"ستاربكس" و"ماكدونالدز". 

» هل تهرب الصين من العقوبات الأميركية عبر اليوان الرقمي؟

ويقول المحللون والاقتصاديون، إن الرقمنة في حد ذاتها لن تجعل اليوان منافساً للدولار في التحويلات البرقية من بنك إلى آخر، ولكن اليوان في شكله الجديد قد يكتسب زخماً على هوامش النظام المالي الدولي. وسيوفر خيارات للناس في البلدان الفقيرة لتحويل الأموال دولياً. حتى الاستخدام الدولي المحدود، يمكن أن يخفف من لدغة العقوبات الأميركية، التي تُستخدم بشكل متزايد ضد الشركات أو الأفراد الصينيين.

وفي حديثه في منتدى الشهر الماضي، قال دي مو، مسؤول البنك المركزي الصيني، إن اليوان الرقمي يهدف إلى حماية "السيادة النقدية" للبلاد، بما في ذلك تعويض الاستخدام العالمي للدولار. 

تعمل بكين على إتاحة اليوان الرقمي للاستخدام الدولي (أ ف ب)

لقد واجه الدولار تحديات من قبل (اليورو، على سبيل المثال)، لكن أهميته برزت عندما اتضحت أوجه القصور لدى منافسيه. وبحسب أحدث التصنيفات الصادرة عن بنك التسويات الدولية، يتفوق الدولار بكثير على جميع العملات الأخرى لاستخدامه في تداولات العملات الأجنبية الدولية بنسبة 88 في المئة. في حين تم استخدام اليوان بنسبة 4 في المئة فقط. 

وتتبنى الصين الرقمنة في عديد من المجالات، بما في ذلك المال، في محاولة لاكتساب سيطرة أكثر مركزية مع الحصول على السبق في تقنيات المستقبل. وقال مو تشانغ تشون، الذي يرعى المشروع في بنك الشعب الصيني، "من أجل حماية سيادة عملتنا ووضعنا القانوني، علينا التخطيط للمستقبل". 

كيف ستؤثر العقوبات الأميركية في خطة الصين لتدويل "اليوان"؟

ورداً على سؤال في الأسابيع الأخيرة عن مدى تأثير العملات الوطنية الرقمية مثل العملة الصينية على الدولار، قال وزير الخزانة جانيت يلين ورئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، إن المسألة قيد الدراسة بجدية، بما في ذلك فكرة الدولار الرقمي. 

10 عملات رقمية حققت ارتفاعات قياسية في 2021 فما هي؟

"بيتكوين" تفقد توازنها وتخسر 1500 دولار في 24 ساعة صادمة

ويشير انفجار التراكم النقدي في الصين العام الماضي إلى قلق السكان بشأن مراقبة البنك المركزي كل معاملة. وقال سونغ كي، أستاذ المالية في جامعة رينمين في بكين، في مؤتمر عقد أخيراً وفق ما أوردت "وول ستريت جورنال"، إن مقياس الصين لليوان المتداول، أو النقد، ارتفع بنسبة 10 في المئة عام 2020. 

يتداول مع الأوراق النقدية والعملات المعدنية  

وعلى الرغم من أن الصين لم تنشر تشريعاً نهائياً للبرنامج، يقول البنك المركزي إنه قد يفرض في البداية قيوداً على مقدار اليوان الرقمي الذي يمكن للأفراد الاحتفاظ به، كطريقة للتحكم في كيفية تداوله وتزويد المستخدمين بجرعة من الأمان والخصوصية. 

وقال تشو شياوتشوان، محافظ البنك المركزي الصيني بين عامي 2002 و2018، إن عملة "بيتكوين" أذهلته وأخافته في آن واحد. وفي عام 2014، أطلق دراسة رسمية لعملة رقمية صينية محتملة.

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن