بحث

الرئيس التونسي يتوعد بالتصدي لمحتكري السلع والخدمات

الرئيس التونسي يتوعد بالتصدي لمحتكري السلع والخدمات
0
49

14/09/2021 تونس: قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إنه سيتعامل بحزم ضد محتكري السلع والخدمات في مختلف القطاعات بالسوق المحلية، مؤكدا أنهم “سيدفعون الثمن غاليا”. جاء ذلك عقب زيارة أداها “سعيّد” إلى مستودع للحديد بمنطقة بئر مشارقة بمحافظة زغوان (جنوب العاصمة)، مساء السبت، حيث تم حجز 31 ألف طن من الحديد الموجه للاستعمال في البناء مخزنة بغرض جاء ذلك عقب زيارة أداها “سعيّد” إلى مستودع للحديد بمنطقة بئر مشارقة بمحافظة زغوان (جنوب العاصمة)، مساء السبت، حيث تم حجز 31 ألف طن من الحديد الموجه للاستعمال في البناء مخزنة بغرض المضاربة.

، إنه سيتعامل بحزم ضد محتكري السلع والخدمات في مختلف القطاعات بالسوق المحلية، مؤكدا أنهم “سيدفعون الثمن غاليا”.

“ذي إنترسبت” تكشف قصة تجنيد “إف بي آي” لرجل مفتول العضلات للتجسس على المسلمين في جنوب كاليفورنيا

وكثفت تونس عملياتها الرقابية إلى جانب تصريحات من الرئيس نفسه، بشأن محتكري السلع والخدمات، في أعقاب اتخاذه قرارات، شملت إقالة رئيس الحكومة وتعليق عمل البرلمان.

وذكر “سعيّد” في مقطع مصور نشرته وسائل إعلام محلية ومواقع تواصل اجتماعي، أنه سيواصل “حرب التصدي لكل مظاهر الاحتكار، ولا مجال للتسامح مع كل من يعمد للتحكم في تزويد السوق وزيادة الأسعار والتنكيل بقوت المواطنين”.

وزاد: “المحتكرون يسعون للتحكم في السوق وفي سياسات الدولة، ولا مجال للتسامح معهم، وأنهم سيدفعون الثمن غاليا.. هؤلاء مجرمون ينكلون بالشعب التونسي ويدفعون المال لمن يغض الطرف عنهم، لكن الدولة ستستمر وسنتصدى لهم بالحديد”.

ودخلت تونس أزمة سياسية، منذ قرر سعيد في 25 يوليو/ تموز الماضي، تجميد البرلمان لمدة 30 يوما (تم تمديدها حتى إشعار آخر)، ورفع الحصانة عن النُّواب، وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي بانتظار إعلان اسم رئيس حكومة جديد في الأيام المقبلة.

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن