تابع احصائيات كورونا عبر الرابط المباشر

انتقادات لتحيّز الإعلام الغربي بتغطية أحداث القدس

انتقادات لتحيّز الإعلام الغربي بتغطية أحداث القدس
0
24

10/05/2021 انتقد ناشطون ضد الاحتلال الإسرائيلي ما أكدوا أنه تجاهل وتحيز من قبل وسائل الإعلام الغربية الرئيسية لأحداث القدس، وخاصة البطش بحق الفلسطينيين في المسجد الأقصى. انتقد ناشطون ضد الاحتلال الإسرائيلي ما أكدوا أنه تجاهل وتحيز من قبل وسائل الإعلام الغربية الرئيسية لأحداث القدس، وخاصة البطش بحق الفلسطينيين في المسجد الأقصى.

لم يلق عدوان الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى في شهر رمضان وعلى سكان حي الشيخ زخما في الخطاب الإعلامي والسياسي المصري، وسط تساؤلات عن سبب ما يمكن أن يسمى "بتبريد القضية الفلسطينية" ولصالح من..

"مانويل مسلم" يدعو المسيحيين للدفاع عن المسجد الأقصى

شكلت المواجهات والأحداث المتواصلة في القدس المحتلة، فرصة لتسليط الضوء أكثر على حجم جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، بعد نجح قطاع واسع من النشطاء في توثيق لقطات مهمة لاعتداءات الاحتلال وتنكيله بالمقدسيين.

استنكر مجلس الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، العدوان المتكرر لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى والمصلين والمعتكفين، محذرا من تداعيات خطيرة لاستمرار الاعتداء على أولى القبلتين..

لم تتوقف خطط الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس على مدار السنوات الماضية، بهدف تهويد العاصمة الفلسطينية، وإحداث تغييرات كثيرة في طبيعة المدينة وتركيبتها السكانية..

وتجاهلت أغلب وسائل الإعلام الرئيسية نقل أحداث مساء الجمعة، التي استمرت حتى فجر السبت، وشهدت إصابة مئات الفلسطينيين إثر اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى.

حذرت صحيفة عبرية من تداعيات دخول الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948 على خط المواجهات في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أن من يقود تلك الاحتجاجات هم الشباب الفلسطيني في الميدان.

وسجل الهلال الأحمر الفلسطيني على مدار الأيام الثلاثة الماضية مئات الإصابات، بعضها لمسعفين وصحفيين وأطفال دون سن الـ18، فضلا عن تأكيده تعمّد قوات الاحتلال استهداف عيون النشطاء الفلسطينيين.

وبعد بدء قوات الاحتلال بالانسحاب من باحات المسجد الأقصى، فجر السبت، نشرت "

" تقريرا حول الأحداث صدّرت فيه قضية الشيخ جراح، حيث وصفت الحيّ المقدسي بأنه "متنازع عليه"، وكذلك فعلت أغلب وسائل الإعلام الأمريكية الرئيسية.

ورغم رصد حقوقيين وناشطين وصحفيين عشرات الانتهاكات، فضلا عن المتابعة الميدانية المباشرة من قبل الهلال الأحمر الفلسطيني، إلا أن أكبر منظمتين في العمل الحقوقي لم تصدرا أي تعليق؛ سواء عبر المواقع الرسمية بالإنجليزية أو العربية، أو منصات التواصل الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، انتقد الناشط والصحفي البوليفي أوللي فيرغاس، منصات التواصل الاجتماعي، وحرمانها الفلسطينيين من التعبير عمّا يعانونه، واتهامهم بـ"معاداة السامية" لمجرد الحديث عن التمييز بحقهم.

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

لا تخجل في التعبير عن رأيك...

شارك مقالك مع العالم الآن