اتهام ضابط تايواني كبير بتلقي «رشوة من عميل صيني» ليستسلم في حالة الحرب
مشاركة
اتهم ممثلو الادعاء العام في تايوان، أمس الثلاثاء، ضابطاً عسكرياً كبيراً بالفساد والإضرار بأمن الدولة، بعد أن قالوا إنه تلقّى رشاوى من عميل صيني ليعمل جاسوساً لدى بكين، ويستسلم إذا بدأت الحرب بين البلدين.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قال ممثلو الادعاء في مدينة كاوشيونغ جنوب تايوان، إنهم يسعون للحصول على عقوبة بالسجن لمدة 12 عاماً للعقيد التايواني الذي تلقّى، خلال السنوات الأربع الماضية، رشاوى بقيمة 560 ألف دولار تايواني (حوالي 18 ألف دولار أميركي) من عميل صيني كان أيضاً ضابطاً تايوانياً متقاعداً للعمل لصالح بكين.

يمكنك تغيير رأيك في أي وقت عن طريق النقر على رابط إلغاء الاشتراك الموجود في ذيل أي بريد إلكتروني تتلقاه منا، أو عن طريق الاتصال بنا على الإيميل

ولفتوا إلى أن العقيد التايواني، الذي يُدعى هسيانغ تي إن، وقّع على خطاب يتعهد فيه بالاستسلام، في حال وقوع حرب بين البلدين.

وخاضت تايوان معارك طويلة ضد ما تصفه بحملة تجسس متواصلة تديرها بكين لتقويض القوات المسلحة التايوانية وزرع الفتنة في صفوفها.

وتَعتبر الصين تايوان جزءاً من أراضيها ولم تتخل قط عن استخدام القوة لوضع الجزيرة تحت سيطرتها.

مشاركة

قد يعجبك

أخبار السعودية ـ أخبار عاجلة